منذ 01 أبريل 2015 أخذ المركزالوطني للوثائق و الصحافة و الصورة والإعلام تسمية جديدة هي: المركز الوطني للوثائق و الصحافة و الصور و الإعلام.

يقوم المركز بجمع ومعالجة وحفظ وإيصال مجموع التراث المكتوب والمصور والسمعي البصري التابع لقطاع الاتصال وكذا نشر وتوزيع المنتجات الوثائقية والنصوص والصور.

يشارك المركز في مختلف مشاريع المؤسسات العمومية ويساهم في تحقيق أهداف كبرى في مجال الإعلام و الاتصال.

يملك المركز إرثا غنيا من الوثائق التاريخية تمثل أكثر من قرن من تاريخ الجزائر المكتوب و المصور.

يحتوي رصيد الصور على  000 000 2 صورة سالبة في مختلف المواضيع، لاسيما  المتعلقة بآثار عصور ما قبل التاريخ وتاريخ الجزائر،المعالم والمواقع التاريخية، الأوضاع الاجتماعية للجزائريين بين عامي 1945 و 1954 و كذلك بورتريهات لشخصيات بارزة من عالم الفنون والآداب والعلوم والسياسة، وأهم مراحل حرب التحرير الوطني، وكذلك ما تعلق بالنشاط الثقافي و الاجتماعي و الاقتصادي والسياسي للجزائر.
حرصا منه على القيام بمهمته على أحسن وجه وذلك بتحسين وتطوير خدماته، لجأ المركز إلى اتخاذ إجراءات تتماشى مع قواعد السوق والتكنولوجيات الحديثة للإعلام و الاتصال من أجل التسيير الآني للمعلومة الوثائقية .


بالنظر إلى دوره في عملية جمع و معالجة وحفظ و نشر و توزيع المعلومة الوثائقية، يعتمد المركز أساسا على هياكل عملياتية بالإضافة إلى الخبرة و التجربة المكتسبة منذ تاريخ نشأته.
يوما بعد يوم، يحرص المركز على تطوير خدماته وتحسين نوعيتها لإعطاء صورة إيجابية عن الجزائر من خلال برنامج تنمية يسعى إلى ׃
- تطوير التراث عن طريق إثراء المحتوى.
- تحديث طريقة معالجة المعلومة الوثائقية من خلال استعمال وسائل  عمل ذكية على جميع المستويات في عملية جمع ومعالجة ونشر المعلومة.
- الترويج للمعلومة الوثائقية من خلال إعداد   برنامج ثري يتضمن نشاطات و معارض و دورات تكوينية و مبادلات.
- تطوير الاتصال المؤسساتي من أجل تعزيز صورة الجزائر ، داخل البلاد وخارجه.